home القران فلاش مركز تحميل الملفات مركز تحميل الصور طلب كود التنشيط تنشيط العضويه استعادة كلمة المرور تعليمات التسجيل اتصل بنا تفسير الاحلام صحيح البخاري القران الكريم سجل الزوار المكتبة الاسلامية

نتائج الشامل 2014

اعلانات مجانية مبوبة

الاغاني الاردنية

خطط دراسية 2014

العشائر الاردنية

ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله - اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

مطلوب مشرفين على الموقع لراغبين بذالك الاتصال بنا عبر قسم الادارة هــــنا


العودة   منتديات أحباب الاردن 2014 > المنتديات الادبيه > منتدى كان ياما كان

منتدى كان ياما كان القصص والعبر والحكمه

 
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-01-2007, 03:45 PM
حركة فنية حركة فنية غير متصل

 
تاريخ التسجيل: 18-11-2006
المشاركات: 15
معدل تقييم المستوى: 30
حركة فنية is on a distinguished road
Exclamation قصة كليوبترا

قصة كليوبترا
قصة كليوبترا

 


كليوبترا
كانت مصر تستهلك جنرالات بصورة مخيفة . أكثر من أي جبهة أخرى . كنا إذا أرسلنا قائدا تعلق بامرأة من مصر وعشقها وكثيرون فروا لأجل ذلك . لذلك قررت ألا أزور القاهرة لمّا جاءني الأمر بتولي القيادة هناك . لم يكن وضعنا بالذي يسمح بالتهاون . فررت من الحياة المدنية فيها وفررت من نسائها وبقيت في الصحراء !!"

من حديث لمونتجمري تذكرته وأنا أعد هذا الموضوع . فابتسمت له وقلت أكيلوباترا هي التي جرت هذا الصيت على نساء مصر أن أنها كانت ضحية له . وهي التي لم تكن مصرية الدم إنما كانت يونانية من مقدونيا .

كثيرات هي أسماء الملكات في التاريخ . وكثير هي أسماء الرجال التي اقترنت بأسمائهن . لكن ملكة لم يكثر ذكرها في أعمال الأدباء بقدر ما أعلم كما كثرت حكاية كيلوباترا . كثيرون اعتمدوا أصل حكايتها وبنوا بها أعمالهم . ربما على سبيل التقليد والتكرار ، ولست هنا في معرض الترتيب لهذا الأمر والبحث فيمن سبق ومن تأخر لكني سأمر على عملين . أو لنقل أني سأمر على ذكر الملكة الجميلة في عملين . الأول هو مسرحية شكسبير ( أنطونيوس وكليوباترا ) والثاني هو مسرحية شوقي ( مصرع كليوباترا ). وربما ليست المسرحيتين مما يقابل بينهما . بل ربما لم يشتركا إلا في ذكر الملكة وانتحارها. لكن مصرية شوقي في نظرته لها هي التي جعلتني أعرض الأمر . كما ان هذا الأمر ليس جديدا فما من أحد تناول الأدب المقارن إلا وكان الحديث عن هذين العملين من أوائل حديثه كما يوافقون بين مجنون ليلى وروميو وجولييت . ولذلك فلن يكون حديثنا متسعا في الجانب المسرحي والفني عند كلا الرجلين بقدر ما سيكون الحديث عن الملكة ذاتها ..

وقبل أن نعرض لهما أرى أن نمر على سيرة الملكة كما جاءت في كتب التاريخ .

كليوباترا ملكة مصر . يونانية من مقدونيا . وهي آخر الملوك من سلالة البطالمة التي انحدرت من نسل بطليموس الأول أحد قواد الاسكندر الأكبر . ولدت سنة 69 قبل الميلاد وتوفي أبوها بطليموس الثالث عشر وهي في الثامنة عشرة من عمرها وبهذا أصبحت ملكة في هذا العمر واقتسم معها الملك أخوها بطليموس الرابع عشر وكان في العاشرة . ولم تمض سنتان على حكمه حتى تآمر عليه ثلاثة من أتباعه ونفوه إلى سوريا فعبأت جيشا اجتازت به الصحراء لتعيد بذلك عرشها .

أما عن هيئتها الجسدية فليس بين يد الباحثين سوى تمثال نصفي اكتشف بعد وفاتها ب 1800 سنة وبعض العملات التي وجدت عليها صورتها . والكثيرون تحدثوا عن جمالها الباهر لكن أحدا من المؤرخين لم يصفها عن عيان . واقرب الأوصاف لها هو وصف بلوطرخوس الذي سمع جده احد الأطباء يتحدث عن كليوبترا، وقد عرف احد طهاة ملكة وادي النيل. و كتب بلوطروس يقول إن جمالها " لم يكن في الحقيقة خارقا أو رائعا بحيث لا يمكن مقارنة احد بها " غير إن جميع الكتاب في العصور القديمة يجمعون على الإشارة بحديثها الحلو، و سحر صوتها، و نباهتها و آرائها السديدة. وكانت تتكلم ست لغات، و متضلعة في التاريخ، و الأدب، و الفلسفة الإغريقية. و كانت دبلوماسية ماهرة، و خبيرة بالخطط الحربية من الطراز الأول، بصورة واضحة، فضلا عن حسن الإخراج .

وهذا الوصف يجعلنا نعرف لم بدأ شوقي مسرحيته بمشهد من مكتبة القصر . واذكر أني قرأت مرة نقدا لهذه المسرحية حمل فيه الكاتب على شوقي أن دفعه حبه لكليوباترا ودفاعه عنها أن جعل قصرها يحوي مكتبة ضخمة لها خازن . وتختلف هي إليها كل فترة . في حين أن أكثر ما ورد في ذكرها عند شكسبير كان وصفا لجمالها وفتنتها إلا أنني أجد من المناسب القول إن تصوير شكسبير لنسويتها في فتنتها وغيرتها وغضبها وتعلقها بالرجل الذي تحبه جاء أعمق واقرب للنفس النسوية من حديث شوقي الذي جعلها ملكة وطنية حبها لوطنها أكبر عندها من أي حب سواه .

يقول شوقي في تعليل كتابته المسرحية ( كنت قبل تأليف هذه الرواية أشهد رواية في احدى دور السينما عن ملكة فرنسية صَوَّرها المؤلف السينمائي في صورة امرأة داعر لا تتورع عن الاستجابة لشهواتها ،فأسيت لهذه الملكة وقلت في نفسي ،وماذا في عرض الفضائح على الناس دون جدوى؟ ثم كم في التاريخ من أغلاط وأكاذيب ،وقد يكون الشأن في ذلك لنزعة المؤلف وهواه السياسي ،أو ميوله الدينية أو القومية،أو رغبته في الاتيان بما يثير الجماهير !! وهنا برزت كليوباترة على صفحة ذهني ،فقلت :لا يبعد أن تكون هذه الملكة قد جنى عليها المؤرخون من ذوي الأغراض ،وبالغوا في التجني عليها .
وحفَّزني ذلك الى وضع هذه الرواية عنها ،لأنه لا يُعقل أن تكون كليوباترة بهذه الحال الزرية التي نراها في كتب المؤرخين(وقد وجدت أن منشأ تشويه سمعتها أتى مما كتبه المؤرخ "بلوتارك" وهو من صنائع حكَّام الرومان ،فأمعن النظر في الحطَّ من شأنها مسوقاً بأغراضه،وعن "بلوتارك"أخذ غيره من المؤرخين الذين حملوا عليها ،فأردت أن أكشف اللثام عما طمسته الأغراض،وأن أبرز ما في حياتها العظيمة من عِبر ومُثُل عليا ،كالتضحية بالذات في سبيل العزة والكرامة،وقَدَّمتها كإنسانة فاتنة ،لها ما للفاتنات من غنى وفتنة ،وكملكة عظيمة لها ما للعظماء من طموح وكبرياء وجلال..يأبى عليها أن تسلم تاج مصر لأعدائها ،وتفضل الموت على حياة الذل والهوان وتقول للأفعى:


هلمّي منقذتي هلمّي وأهلاً بالخلاص وقد سعى لى
سطت روما على مُلكي ولصَّت جواهر أسرتي وحلّي آلي
فرمتُ الموت لم أجبن ولكن لعل جلاله يحمي جلالي
حياة الذل تدفـع بالمنايا تعالي حية الوادي تعالي


ولم أبالغ كما بالغ بعض المؤرخون فأجعلها بريئة من كل عيب ،وأنسب اليها ما نسبه غيري من فضائل روحية و دينية ،فقد كتب عنها بعضهم واصفاً إياها أنها كانت متعمقة في الديانة المصرية القديمة أكثر من آبائها ،و متضلعة في العلم والفلسفة وأنها كانت حكيمة وفيلسوفة .


يظل الرجل حرا حتى يحب . يرى الشمس بكل ألوانها ويرى القمر مغنيا ضاحكا . فإذا أحب غربت كل شمس إلا شمسا واحدة وأظلم كل قمر إلا الذي يسكن قلبه . وهانت عليه كل حياة سوى حياة حبه . حتى حياته هو وحياة من يحب تذوى أمام حياة حبه . والتضحية بأيهما أسهل عليه من التضحية بالحب ذاته .

أيقال إذن إن سلطان النساء على الرجال كبير . تلك خديعة فيما أرى فلا سلطان على أحدهما إلا للحب ذاته . و إلا لما اتفق في ذلك محب المرأة ومحب المال . محب السطوة ومحب الشهوة . ضعف الإنسان وإن اختلفت فيه الطرق .

بدأت هكذا لأنك تشعر أن شخصية شكسبير الأساسية في المسرحية هو أنطونيوس. فهو (( شخصية تنطوي على صراع حاد متعدد الجوانب يمكن أن يكون مجالاً طيباً لتصوير صراع مسرحي في نفس بطل ( نبيل ) تقوده نقطة ضعيفة على الهاوية ، لذا وَجَّه شكسبير اهتمامه على هذه الشخصية وبدتْ كليوباترة وكأنها لإثارة هذا الصراع بين الحب والواجب ، وبين البطولة المقتحمة والجبن المتخاذل لذلك فإن شخصيتها شاحبة إذا قيست في المسرحية إلى انطونيو ))

في حين أننا لا نرى له هذه المساحة عند شوقي الذي ألزم نفسه صناعة صورة مرضية لكليوباترا . التي بدأت سيرتها ولم أكملها وحتى يظل الحديث مرتبطا بسابقه أعود إلى ما بدأته .

ألتقت كليوباترا بيوليوس قيصر في عام 48 ق م . أي وهي في العشرين من عمرها . أنجبت له وريثه الوحيد قيصرون وكان بينهما مشروع طموح هو ضم مصر وروما في امبراطورية كبيرة يديرانها هما و ورثتيهما . ولم يمض على هذا التاريخ أربع سنوات حتى أغتيل قيصر وعادت كليوباترا إلى مصر بعد وفاته بأشهر .

و عندما بدا إن ماركوس انطونيوس يسيطر على الشرق، أمر كليوبترا باللحاق به في طرسوس. فلم تلبّ من فورها، بل لبثت ردحا من الزمن في الإسكندرية قبل إن تذهب إلى هذا اللقاء، ثم إنها أبحرت في أسطول رائع، حاملة الذهب، و العبيد و الجنود، و المجوهرات. و في طرسوس، و بدلا من إن تنزل إلى اليابسة متوسلة، ألقت المرساة و انتظرت و ناورت بمهارة لاجتذاب انطونيوس إلى متن سفينتها، فقدمت له مشهدا مذهلا: فالمجاديف في القادس- و قد صنعت أطرافها من الفضة- كانت تتحرك على إيقاع نغمات القيثارات و النايات، و كانت الحبال تشغل بواسطة جوار رائعات الحسن يرتدين لباس حوريات الماء بكل أناقة، و كانت المباخر تنشر الأريج اّلعطر في الأجواء. أما كليوبترا نفسها، فقد ارتدت لباس فينوس، و تمدّدت على مظلّة مذهبة، في حين كان صبيان يحركون المراوح.

وهو المشهد الذي صوره شكسبير في حديث اينوبربوس .


( عندما انتهت المأدبة، قدمت كليوبترا الآنية الذهبية، و الأقداح الجميلة المنحوتة، و الأسرة الفخمة المستخدمة للراحة، و المطرزات التي استعملت في المأدبة.و في مساء اليوم التالي، استقبلته مجددا مع ضباطه، و لدى الوداع أغدقت أيضا الهداية النفيسة الرائعة على كل ضيوفها. و لم تكن غايتها الارتباط بأنطونيوس، و لكن إقناعه بفن مصر غير المحدود، و بالتالي، قيمتها شخصيا كحليفة لروما. )

زارها بعد ذلك في الاسكندرية وأقام فيها شتاء ذلك العام . أنجبت بعد رحيله بستة اشهر توأما . ثم لحقت به في سوريا وهناك أعلنوا زواجهما رسميا .

أبرز المحطات التي يتوقف حولها الباحثين هي معركة اكتيوم . لم يتفق أحد للآن لماذا قبل انطونيوس أن يجر للحرب في البحر وهو يملك الجيش القوي الذي يضمن به الانتصار في البر . ولماذا استدارت كليوباترا عائدة بأسطولها في وسط المعركة . وهو ما اعتبر خيانة منها وعلل بأنها أرادت أن تنهك الحرب المتقاتلين فتفوز هي وحدها بحكم ثلاثة أرباع العالم .

مشهد واحد أحسست فيه تشابها بين النصي هو مشهد عودة أنطونيو مهزوما .
كليوباترا زوديني قبلة . من ثناياك العذاب الشبمات
وأضيئي بسناها مقلة . يسدل الموت عليها الظلمات

ردي على هامتي الغار الذي سلبت . فقبلة منك تعلوها هي الغار .

إشاعة موتها التي أطلقتها بعد المعركة والتي كانت سببا في انتحار أنطونيو أراد شوقي تبرئتها منها فنسبها للطبيب أوليمبوس



rwm ;gd,fjvh

من مواضيع حركة فنية في المنتدى

رد مع اقتباس
   

 

 

   
  #2  
قديم 06-01-2007, 11:58 PM
أمير العذاب أمير العذاب غير متصل

 
تاريخ التسجيل: 30-09-2006
المشاركات: 56
معدل تقييم المستوى: 31
أمير العذاب is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى أمير العذاب إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى أمير العذاب
افتراضي

مشكوررررررررر

يا غالي

مشكورررررررر

على قصة
مشكور
يا غالي

لاتحرمنا من المزيد

أخوك

أمير العذااااااااااب
من مواضيع أمير العذاب في المنتدى

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-01-2007, 03:46 PM
الصورة الرمزية احمد ابووصفي
احمد ابووصفي احمد ابووصفي غير متصل

 
تاريخ التسجيل: 04-12-2006
المشاركات: 108
معدل تقييم المستوى: 30
احمد ابووصفي is on a distinguished road
Question

مششششششكككككككووووووور

اخي
الكريم على القصه
والمرور
من مواضيع احمد ابووصفي في المنتدى

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 29-10-2009, 11:37 PM
الصورة الرمزية Maria
Maria Maria غير متصل

 
تاريخ التسجيل: 23-10-2007
الدولة: بقلـــب ابي وامي
المشاركات: 15,849
معدل تقييم المستوى: 113
Maria will become famous soon enough
افتراضي

مشكووور ع القصة
اتذكرت موقف ههههه
من مواضيع Maria في المنتدى

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08-11-2009, 07:36 PM
الصورة الرمزية دلع الأردن
دلع الأردن دلع الأردن غير متصل

 
تاريخ التسجيل: 21-09-2009
الدولة: زمــن الــعـجــايــب
المشاركات: 10,893
معدل تقييم المستوى: 78
دلع الأردن will become famous soon enough
افتراضي

يسلموووووووو كتيييير
من مواضيع دلع الأردن في المنتدى

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-11-2009, 10:51 PM
الصورة الرمزية المومنية.com
المومنية.com المومنية.com غير متصل

 
تاريخ التسجيل: 18-02-2009
المشاركات: 60
معدل تقييم المستوى: 22
المومنية.com is on a distinguished road
افتراضي

يسلموووووووووووووو كتييييييييييير
روعه
من مواضيع المومنية.com في المنتدى

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصيدة حب محوسبة... كليوبترا كليوبترا منتدى الشعر والشعراء 0 14-10-2006 04:23 PM

Des: الاردن

ادعم الموقع جميع الخدمات مجانية

 

الدفع

الساعة الآن 10:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 PL2
Adsense Management by Losha
جميع الحقوق محفوظة لشبكه احباب الاردن 2004 - 2014( admin )

نكت 2014 | بنات الاردن | خطط دراسية | الانتخابات البلدية 2013 | توجيهي | اعلن هنا | توقعات الابراج

الايميل ,ومسنجر الخاص بالادارة فقط admin@jo1jo.org

 

 

كل مايكتب بالمنتدى يعبّر عن رأي كاتبه ولا علاقة للإدارة به , كما أن الإدارة غير مسؤولة عن العلاقات الغير شرعيه التي تحصل بالمنتدى
ونبرأ ذمتنا أمام الله من ذلك

 

 

Security byi.s.s.w

 

الاردن الانتخابات الاردنية 2012 الفتاوي تفسير الاحلام الاسلام islam يوتيوب 2013 الاعشاب الطبية التسجيل في المنتدى
مشاهدة مباريات سياحة وسفر نتائج الشامل 2013 القران الكريم نتائج التوجيهي جامعات

توقعات الابراج 2014

 

نتائج التوجيهي الدورة الصيفية 2014

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920