home القران فلاش مركز تحميل الملفات مركز تحميل الصور طلب كود التنشيط تنشيط العضويه استعادة كلمة المرور تعليمات التسجيل اتصل بنا تفسير الاحلام صحيح البخاري القران الكريم سجل الزوار المكتبة الاسلامية

نتائج الشامل 2014

اعلانات مجانية مبوبة

الاغاني الاردنية

خطط دراسية 2014

العشائر الاردنية

 عاجل : نتائج التوجيهي 2015 هنــأ

نتائج التوجيهي حسب الاسم هنـــا

مطلوب مشرفين على الموقع لراغبين بذالك الاتصال بنا عبر قسم الادارة هــــنا


العودة   منتديات أحباب الاردن 2014 > وزارة التربية والتعليم الاردن > طلاب - منتدى طلاب المدارس

طلاب - منتدى طلاب المدارس منتدى خاص لطلاب المدارس وجميع المدارس بالممكله والدول الشقيقه - والطريق نحو الجامعه والحياه العملية

 
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
قديم 18-12-2008, 05:33 PM
الصورة الرمزية الاسطورة
الاسطورة الاسطورة غير متصل
(ربے أسألگ رضآگ وآلجنہ)‏


 
تاريخ التسجيل: 04-06-2008
الدولة: صانعة رجال البواسل رجال الهيه المملكة الهاشمية
المشاركات: 170,552
قوة السمعة: 231747280
الاسطورة has a reputation beyond reputeالاسطورة has a reputation beyond reputeالاسطورة has a reputation beyond reputeالاسطورة has a reputation beyond reputeالاسطورة has a reputation beyond reputeالاسطورة has a reputation beyond reputeالاسطورة has a reputation beyond reputeالاسطورة has a reputation beyond reputeالاسطورة has a reputation beyond reputeالاسطورة has a reputation beyond reputeالاسطورة has a reputation beyond repute
افتراضي مهارة إدارة الصف

مهارة إدارة الصف
مهارة إدارة الصف

موقع المعلم كلاسيك تفضل هنــا خطط تحليل اسئلة سوف تجد طلبك

 


مهارة إدارة الصف



تساعد معرفة المعلم للممارسات والعمليات التي تحدث داخل حجرة الدراسة في إدارة الصف بكفاءة وفاعلية ، أيضاً فإن الوقوف على الفروق الفردية بين التلاميذ ، وعلى أساليب تفكير التلاميذ ، يسهم في تحقيق التفاعل التام بين المعلم والتلاميذ ، وذلك بدوره يعمل على تحقيق النجاح في عملية إدارة الصف .
وبعامة فإن عملية إدارة الصف تتوقف على عوامل عديدة ومتداخلة ، ولعل من أهمها هو مدى اكتساب المعلم للتفكير العلمي الدقيق الذي يساعده على التحليل والربط بين الأحداث التي تحدث داخل حجرة الدراسة . ومن هذه العوامل نذكر أيضاً التخطيط لعملية التدريس ، والإمكانات المادية وغير المادية من منظور : التكلفة ، والعائد من الموقف التدريسي ( مخرجات العملية التعليمية ) ، وقوة العلاقات والصلات البينية بين المعلم والتلاميذ من جهة ، وبين التلاميذ بعضهم البعض من جهة أخرى . كذلك ، فإن الطاقة النفسية المتاحة والممكنة لكل من المعلم والتلميذ يكون لها دورها المؤثر في تحقيق إدارة الصف ، إذ أن معرفة المعلم والتلميذ لهذا الدور يجعلهما يدركان أنهما يعملان سوياً لتحقيق هدف واحد .
وحتى لا يحدث خلط في الأذهان ، يجدر الإشارة إلى أن عملية إدارة الصف ليست مجرد العملية الشكلية الروتينية التي تضمن استقرار وهدوء التلاميذ ، بحيث لا تحدث بينهم وبين المعلم أية خلافات ، وبحيث لا تحدث بين بعضهم البعض أية صدامات ، وإنما هي العملية التي ينبغي أن يخطط لها المعلم بذكاء وحذاقة لكي يضمن تحقيق أهداف الدرس الذي يقوم بشرحه ، وذلك من خلال جو تعليمي يسمح بالتفاعل بين جميع جوانب العملية التعليمية .
وتتوقف إدارة الصف على طبيعة المعلم نفسه ، إذ أن المعلم الديمقراطي هو الذي يؤمن بأهمية مشاركة التلاميذ له في التفكير والعمل من بداية الدرس وحتى نهايته . أما المعلم الدكتاتوري ، فإنه لن ينظر بعين الاهتمام للأدوار التي يمكن للتلاميذ القيام بها ، ولا يسمح لأحدهم بإبداء الرأي أو المناقشة إلا في أضيق الحدود .
أيضاً ، تتوقف إدارة الصف على إمكانات المعلم الذهنية وتمكنه من محتوى المادة العلمية ، إذ أن المعلم الذي يتميز بالتفكير الموضوعي الدقيق ، والذي يسيطر على جميع دقائق وتفصيلات المقرر الذي يقوم بتدريسه ، يستطيع أن يسيطر على الموقف التدريسي وفق الخطة الموضوعة لتحقيق الأهداف التربوية المنشودة ، وذلك دون تعسف أو فرض الأمر الواقع على التلاميذ . بينما يفشل المعلم الذي لا يتمتع بالتفكير العلمي ، وغير المتمكن من المادة العلمية في إدارة الصف بسلاسة ويسر ، إذ غالباً لا يقتنع التلاميذ بتصرفاته الشخصية وبطريقة عرضه وشرحه للدروس ، فيضطر بدوره إلى إدارة الصف بطريقة قهرية وتصادمية .
كذلك ، تتوقف إدارة الصف على مدى إتقان المعلم لأساليب وطرق التدريس المناسبة ، وعلى معرفته خصائص ومطالب نمو التلاميذ ، فقد يكون المعلم متمكناً بدرجة كبيرة لجميع دقائق المقرر المكلف بتدريسه ، ولكنه لا يستطيع أن ينقل ما في ذهنه إلى أذهان التلاميذ ، لأنه لا يعرف السبيل الأمثل لتحقيق ذلك .
أيضاً تتوقف إدارة الصف على معرفة المعلم لخصائص ومطالب نمو التلاميذ ، وهناك خطورة تتمثل في عدم رعاية الفائقين ذوي القدرات العالية ، كذا عدم الاهتمام ببطيء التعلم ، إذ أن التلميذ النابه أو التلميذ بطيء التعلم أو التلميذ متدن التحصيل يتطلب أيا منهم مواصفات خاصة في التعامل معه .

إدارة الصف كنظام

يقتضي الحديث عن إدارة الصف كنظام أن نوضح أن النظام System بمثابة المجموع الكلي لأجزاء العمل التي يمكن الاعتماد عليها للوصول إلى الإنجاز المنشود ، ولتحقيق المطلوب أو النتائج أو المخرجات التي تم التخطيط لها واعتمادها بدقة .
فعلى سبيل المثال ، يمكن النظر إلى إدارة الصف كنظام على أساس وجود أهداف تم تحديدها سلفاً ، ونسعى إلى تحقيقها من خلال المواقف التدريسية داخل الصف ، وذلك عن طريق البرامج التعليمية التي يدرسها التلاميذ . وبالتالي ، فإن إدارة الصف كنظام تعني تحقيق مخرجات بعينها نتيجة مدخلات محددة تمر عبر شبكة من القنوات والاتصالات بين جميع أطراف الموقف التعليمي المتفاعل . وتتمثل هذه المخرجات في تحقيق إنجازات أو نواتج أكاديمية أو تربوية أو نفسية ، وفي صورة تصرفات عاقلة ومسئولة من جميع أطراف العملية التعليمية .
وهنا قد يقول قائل : " أن تحقيق الإنجازات والأغراض المستهدفة ، سواء أكانت أكاديمية أو تربوية أو نفسية ، لهو رد فعل طبيعي ومتوقع للتصرفات العاقلة والمسئولة من جميع أطراف العملية التعليمية " .
هذا صحيح ، ولكن عندما نقول أن مخرجات الموقف التدريسي تكون في صورة تصرفات عاقلة ومسئولة وذلك بجانب المخرجات الأكاديمية والتربوية والنفسية ، فإننا بذلك نؤكد على أهمية التفاعل بين أطراف الموقف التدريسي بما يحقق العلاقات والصلات البينية المتشابكة ووثيقة الصلة بين هذه الأطراف .

وتتحدد كفاءة إدارة الصف كنظام بمجموعة من المحكات ، وهي كما حددها " بنجهارت Banghart تتمثل في الآتي :


1- الأداء Performance :

ويشير هذا المحك إلى مدى كفاءة النظام عندما يتعرض لحل مشكلة جديدة ، أو عندما يقدم حلول بديلة للحلول المتعارف عليها . لذا ، يكون من المفيد قياس الكفاءة بمقاييس ثبت صدقها وفاعليتها بالنسبة لهذا الغرض ، أو بمقاييس مقننة يتم تصميمها تحقيقاً لهذا الهدف .
وللتأكد من كفاءة أي نظام جديد ، يجب مقارنة هذا النظام الجديد بأنظمة قد ثبتت صحة كفاءتها وقدرتها على حل المشكلات ، وهذا ما يطلق عليه الإعتمادية ، والاتساق ، والاستقرار . والصدق الذي يرتبط بهذا المحك يسمى صدق التميز ، أو التنبؤ القيمي .


2– التكلفة Cost :

المحك الثاني وهو التكلفة المتوفرة للنظام ، وهي قد تكون تكلفة ثابتة أو تكون تكلفة متغيرة . لذا ينبغي وجود أصول وثوابت واضحة للتكلفة ، من حيث العمالة والآلات والأجهزة ، وكل ما يندرج تحت مظلة النظام .
وعليه ، عندما تكون هناك بدائل لاختيار النظام ، يجب أن نضع في اعتبارنا التكلفة ثم العائد والكفاءة . وتفيد نظرية الاحتمالات وبحوث العمليات في تحديد تلك البدائل بدرجة كبيرة من الدقة .

3– الفائدة Utility :
يعني اتخاذ القرار للاختيار من بين البدائل المطروحة . وبمجرد أخذ القرار ، لابد من السؤال عن الفائدة أو العائد أو القيمة الناتجة عن اختيار بديل بعينه دون بقية البدائل .
وإذا كان التخطيط في أبسط صورة له يعني كم يمكن أن ندفع لكي نحصل على أكبر عائد أو خدمة أو نواتج ، يكون من المهم أن يراعي النظام مقدار المردودات التي يمكن أن تعود علينا .

4– الوقت :Time
إذا كان ما نسعى إليه من اختيار بديل بعينه دون بقية البدائل ، هو الحصول على أكبر عائد من الفائدة والكفاءة والأداء المتميز ، فينبغي أن يتحقق ذلك في أقل وقت ممكن ، إذ توجد علاقة بين التكلفة والوقت . وهي علاقة طردية ، أي كلما زاد الوقت زادت قيمة التكلفة .
ويمكن أن يستخدم في ذلك ما يعرف بالتخطيط والتحكم Planning and Control
وبعد أن حددنا المحكات التي على أساسها يمكن تحديد كفاءة إدارة الصف كنظام ، يجدر بنا طرح السؤال المهم التالي :

ما المقصود بمدخل النظام ؟

يهتم مدخل النظام بالعمليات التي تحدد الحاجات والمشكلات . لذا ينبغي أن نختار من بين البدائل ما يرتبط بالمشكلة ويؤدي إلى حلها . ويجب تحديد البديل أو البدائل التي يتم اختيارها باستخدام التقييم الدوري ، وباستخدام التقييم النهائي أو الجمعي .
وتستخدم " نظرية تحليل النظم " لتحقيق ما تقدم كنوع لحل المشكلات بطريقة منطقية ، وبذا تضع الأساس الفعال لتخطيط إدارة الصف .
وبعامة ، توجد العديد من الدلالات المنطقية المقنعة بأن " نظرية تحليل النظم " هي طريقة أكثر فعالية وذات كفاءة عالية بالنسبة لتحديد مخرجات الإدارة الناجحة للصف ، وبالنسبة لأسلوب التفكير الذي يركز على مسألة تحقيق الذات لجميع أطراف الموقف التدريسي .
وعليه ، تعطي " نظرية تحليل النظم " مؤشراً له دلالاته لمردودات العملية التعليمية داخل الصف ، إذ عن طريقها يمكن تحديد الحل المنطقي لأية مشكلة ، وبخاصة إذا أخذنا في الاعتبار أن جميع الأداءات والممارسات التي تحدث داخل الصف بمثابة عمليات ، إذا تحققت بكفاءة فإنها تسهم في رفع كفاءة التنظيم للعمليات التربوية ، ولا تقتصر على رفع إدارة الصف الدراسي .

وتعتمد مخرجات إدارة الصف كنظام على الآتي :
v صحة البيانات التي استخدمت في تحقيق وتحليل المسائل العلمية التي يتم طرحها للدراسة والمناقشة داخل الصف .
v موضوعية الاستخدام الشخصي لنظرية " تحليل النظم " وارتباط أدواتها بالخطة المطلوب تنفيذها . فإذا ارتبطت أو استخدمت نظرية " تحليل النظم " في وضع خطة إدارة الصف ، ينبغي أن تتضمن الخطة الأدوات المناسبة التي تركز على التلميذ ، وبذلك يمكن التأكد من مستوى طموحه والوقوف على إمكاناته الذهنية والتحصيلية الحقيقية .
v قوة التفاعل الصفي من الناحيتين العلمية والتكنولوجية ، وبخاصة أن مقتضيات وظروف العصر تتطلب تطبيق العلم والتكنولوجيا في المستويات الحياتيه للأعداد المتزايدة من التلاميذ ، حتى تتحسن مستويات المعيشة لأولئك التلاميذ .
وبالرغم مما تقدم ، ينبغي التنويه بأن العلم والتكنولوجيا قد لا يكونان بالضرورة الأداتين الأمثل لحل مشكلات الإنسان .
إمداد وإعطاء التلاميذ الخلفية العلمية ، واكسابهم القدرة على التفكير الموضوعي الدقيق ، حتى يستطيعوا مواصلة الدراسات العلمية في المستويات الأعلى ، وحتى تكون لديهم القدرة على استخدام التفكير العلمي في حل المشكلات الحياتية التي قد تصادفهم .وينبغي أن يدرك التلميذ أن حل أية مشكلة من المشكلات يمكن تحقيقه عن طريق :
!تقديم أكبر عدد ممكن من الحلول .
!اختيار أفضل البدائل في ضوء المحكات الملائمة لمن يقوم بعملية التخطيط لإدارة الصف .


ما المقصود بالتخطيط لإدارة الصف ؟
المقصود بالتخطيط التعليمي بعامة أنه العملية المتصلة المنتظمة التي تتضمن أساليب البحث الاجتماعي ، ومبادئ وطرق التربية ، وعلوم الإدارة والاقتصاد والمالية ، والتي تكون غايتها وهدفها النهائي أن يحصل التلاميذ على تعليم كاف ذو أهداف واضحة وعلى مراحل محددة تحديداً دقيقاً ، وبذلك يمكن لكل فرد الحصول على الفرص المناسبة التي عن طريقها يستطيع أن ينمي قدراته في شتى المجالات والميادين ، وذلك ينعمل أثره إيجابياً على إسهاماته المؤثرة والفعالة بالنسبة لما يقوم به من أعمال وأفعال ، وبالنسبة لما يقدمه من آراء ومقترحات . وهذه ، وتلك يكون لها دورها الفاعل في تقدم المجتمع في النواحي الاجتماعية والثقافية والعلمية والاقتصادية … الخ .
والتخطيط التعليمي يكون عملية مقصودة تهدف إلى استخدام طرق البحث العلمي في تحقيق الأهداف السابقة في ضوء احتياجات المستقبل وإمكانات الحاضر .
ويكون التخطيط لإدارة الصف بمثابة العملية العلمية المنظمة لدراسة مجتمع التلاميذ دراسة وافية وكافية ليقف المعلم على معرفة إمكانات كل متعلم على حدة ، وليعرف كيفية تطوير هذه الإمكانات نحو الأفضل ، باستخدام أساليب التدريس المناسبة ، وباستخدام التقنيات التربوية التي تخدم المواقف التعليمية / التعلمية ، وذلك باستخدام أساليب التقويم الحديثة والمتطورة ، بشرط أن يتحقق ذلك عن طريق مواقف تعليمية / تعلمية فاعلة ومتفاعلة بين جميع أطرافها ، وبذلك يتم مراعاة مطالب النمو الحالية للمتعلم ، كما أنه يكتسب في ذات الوقت كيفية مواجهة المستقبل ، دون صعوبات أو عقبات لأنه يعرف جيداً السبيل الأمثل للتعامل مع تلك الصعوبات أو العقبات .
وأخيراً فإن التخطيط العلمي بات السبيل لرسم إطارات العمل المستقبلي على المدى القصير والبعيد . وإذا كانت إدارة الصف بمثابة الأداة الرئيسية للتربية بالنسبة لتخريج الإنسان الصالح علمياً وسلوكياً ونفسياً وانفعالياً .. الخ ، فإن التخطيط لهذه العملية هو السبيل لتحقيق متطلبات التلاميذ في الرفاهية والعدالة الاجتماعية ، ثم تحديد الأسلوب الأمثل لتحقيق تلك الأهداف .


معلم الصف كقائد
تحتم طبيعة الموقف التدريسي أن يكون المعلم هو قائد الجماعة . وبعيداً عن مناقشة السمات الشخصية المتعارف عليها بالنسبة للمعلم والقائد على السواء ، ينبغي النظر إلى القيادة هنا في إطار دورين مهمين ، وهما المبادأة بتكوين الجماعة والاعتبار .
ويشير مبدأ تكوين الجماعة إلى أهمية تحقيق المعلم لأنواع من السلوك ، لعل أهمها : يجعل الطريق الذي يراه أو يتبعه واضحاً لجماعة الصف ، يحاول تجربة أفكار جديدة ، ينتقد العمل الضعيف ، يؤكد أهمية إنجاز العمل في الوقت المخصص له .

ومعلم الصف كقائـد ، عليه أن يوجـه ويتصرف وينسق العمل ، ويتخذ القرارات ، ويقوم " بمبادأت تكوين الجماعة " بهدف تنفيذ العمل والمهام المطلوبة .
وتشير الدراسات إلى أن المعلمين الذين ينالون أعلى تقدير لجوانب الشخصية كلها ، والذين يتمتعون بأعلى تقدير في مجال الشهرة يميلون إلى أن يقوموا بدور المبادأة بتكوين الجماعة خير قيام ، أيضاً ، تشير الدراسات إلى أن المعلمين القادة ذوي الكفاءة يؤدون الدور الثاني الخاص بالاعتبار خير أداء ، حيث يطلق على هذا الجانب مجال " العلاقات الإنسانية " لسلوك القائد .
وليحقق المعلم القائد الجانب المرتبط بالعلاقات الإنسانية ، ينبغي أن يقوم بأعمال بسيطة تجعل انضمام الفرد للجماعة أمراً محبباً إلى النفس ، وأن يقضي أوقاتاً طويلة مع التلاميذ ليستمع لآرائهم ويوضح في الوقت نفسه أبعاد ما يقوم به من عمل ، وأن يعامل جميع التلاميذ على قدم المساواة ، وأن يبدي استعداده لأن يقوم بعمل التغيرات المنطقية التي يطلبها منه التلاميذ ، وأن يحصل على موافقة جميع التلاميذ أو أغلبيتهم قبل البدء في العمل المرتبط بالأنشطة الجديدة ، وأن يتطلع إلى تحقيق الرفاهية الشخصية لجميع التلاميذ .
ما تقدم هو مختصر لصورة المعلم القائد الذي يهتم بالتلاميذ ، ويضع في اعتباره آراءهم واهتماماتهم ومشاعرهم ، وبخاصة أن التلاميذ الآن أصبحوا يقررون بأنفسهم العديد من أمورهم في نطاق التكوين الكلي لتنظيم الجماعة .
تأسيساً على ما تقدم ، يستطيع المعلم القائد تكوين جماعات جيدة من التلاميذ يمكنها أن تصل إلى أهدافها ، وأن تسهم في منح ألوان شتى من الرضا لأعضائها ، وأن يدركوا أهمية تنمية مفاهيم العملية الجماعية .
ومن المهم أن يدرك المعلم وجود التباينات بين جماعة الصفوف المختلفة التي تختلف في السن والنضج ، وفي القدرة العقلية ، وفي المكانة الاجتماعية – الاقتصادية ، وأن يدرك كذلك الاختلافات بين " شلل " الصف الواحد ، وأن يعرف أدوار هذه الشلل ، وكيف تتلاقى أو تتصارع باختلاف شخصياتها .

ويمكن للمعلم تطبيق الأفكار التالية لوضع حلول للمشكلة السابقة :
1)يمكن اعتبار الصف جماعة لها خصوصيتها ، ولها أهدافها التي تتضمن إنجاز مهام بعينها ، كما تتطلب تحقيق الرضا الذاتي والانسجام مع الجماعات الأخرى . وتفسر مهام هذه الجماعة في نهاية الأمر بتعلم كل فرد من التلاميذ .
2)بالرغم من أن جماعة الصف ينظر إليها كجماعة واحدة ، فأنه يمكن تقسيم هذه الجماعة إلى جماعات جزئية أو فرعية ، وقد تنسجم أو لا تنسجم هذه المجموعات الجزئية بعضها مع بعض . ويوجد اختلاف في كل صف فيما يتصل بمدى تقبل أو نبذ الأفراد الأعضاء في الجماعة الأم أو في المجموعات الجزئية . وهناك أدوار مختلفة وأنماط خاصة للسلوك يقوم بها أفراد بعينهم دون بقية الأفراد .
3)يقوم تفاعل بين معلم الصف مع الجماعة كقائد جيد على أساس إنجازه لدورين رئيسين ، وهما المباءأة بتكوين الجماعة والاعتبار ( السلوك الإنساني ) . وفي إطار هذين الدورين يوجه المعلم التلاميذ ، ويحدد المستويات ، وينظم المناشط ، ويندمج في جميع أوجه النشاطات التي يمارسها التلاميذ ، ويحترم أفكار التلميذ ومقترحاته وآراءه الشخصية . ويؤدي عدم القدرة على القيام بهذين الدورين أو رفض أدائهما ، إلى وجود العديد من المشكلات والصعوبات الخاصة بتفاعل التلاميذ بعضهم مع بعض ، كما أن المعلم يعجز شخصياً عن إنجاز العمل والمهام التي تتطلبها جماعة الصف .
4)يعتمد التعليم الفردي المعين على محتوى المناشط والممارسات التي يطلبها معلم الصف من التلميذ . كما أنه يعتمد أيضاً على طبيعة أفراد الصف ، وعلى السلوك القيادي للمعلم . وتؤثر جماعة الصف كما يؤثر المعلم بطريقة مباشرة في دافعية التلميذ نحو التعلم إيجاباً أو سلباً .
ويظهر تأثير سلوك جماعة الصف المباشر في مجالات التفكير الناقد ، وتكوين الاتجاهات ، وأداء المهارات الاجتماعية .
موضوعية المعلم في إدارة الصف
حيث أن المدرسة تفتح أبوابها للجميع ، بغض النظر عن مظهر التلميذ أو موطنه أو مكانته الاجتماعية ، لذا ينبغي أن تتلاءم برامج المدرسة مع سياسة الباب المفتوح .
ولكن ، يشير الواقع الفعلي أن بعض المعلمين أحياناً ما ينجذبون إلى تفضيل مجموعة بعينها من التلاميذ على حساب بقية التلاميذ . وربما لا يقصد المعلمون ذلك في كثير من الأحيان .
أيضا يلاحظ أن التلاميذ الذين ينحدرون من أسر موسرة يشغلون في أحيان كثيرة مراكز ممتازة في المدرسة ، كما أنهم يشتركون في النشاط المدرسي ، وينضمون بسهولة إلى الجماعات المدرسية ، ولا يتساوى معهم في ذلك التلاميذ المعوزون . وهنا يشعر التلاميذ المعوزون بالدونية والاضطهاد داخل المدرسة ، فينسحب بعضهم من المدرسة ويتركها نهائياً ، أما البقية الباقية منهم فسوف يمثلون شوكة في ظهر المعلمين ، إذ بسبب إحساسهم بأن المدرسة تعاملهم دون المستوى الإنساني المطلوب، وبطريقة أقل كثيراً من زملائهم الموسرين ، فإنهم يتحدون المعلمين بطريقة سافرة ، وتحدث منهم تصرفات غير لائقة ، قد تصل أحياناً إلى حد الصدام والتصادم المباشر .
لتفادي المشكلة السابقة ، وللخروج من الأزمات المتوقع حدوثها بين المعلمين والتلاميذ ذوي الدخول الاقتصادية المنخفضة أو الأوضاع الاجتماعية الغير عالية

ينبغي على كل معلم موضوعي أن يجد إجابات دقيقة ومحددة عن الأسئلة التالية :
vما الجماعات الاقتصادية والاجتماعية الموجودة في الصف ؟
vهل توجد توترات بين الجماعات التي يتكون منها الصف ؟
vما مكانة كل جماعة من جماعات الصف في المجتمع ؟
إن الإجابة عن هذه الأسئلة السابقة تساعد المعلم في :
¨تحديد نوع العلاقات بين الجماعات الموجودة في المجتمع الذي تخدمه المدرسة .
¨تحديد المفاهيم التي يجب أن تستفيد منها العلاقات بين الجماعات الموجودة في الصف .
وهنا ينبغي التنويه إلى أهمية أن يواجه المعلم موقفه ومشاعره بموضوعية وصراحة تجاه الاختلافات بين جماعات الصف ، وأن يقنع نفسه بأهمية وضرورة تطبيق القانون الأخلاقي والقيمي الذي لا يضع حدوداً فاصلة بين التلاميذ غير مستوى التفوق والإجادة .
وينبغي أن يدرك المعلم أن تغيير الاتجاهات التي تركز على نبذ التلاميذ لبعضهم البعض إلى اتجاهات تركز على تقبل التلاميذ لبعضهم البعض ليس بالمهمة السهلة ، ولكنها ليست بالمستحيلة ، إذ من الممكن التأثير في هذه الاتجاهات عن طريق خلق جو مدرسي يسود فيه قبول الاختلافات بين الجماعات إلى حد كبير .
وتكمن المشكلة في إمكانية وضع المدرسة لخطة علاجية طويلة المدى لتستمر مع التلميذ طوال العمر المدرسي له ، كذا قدرة المعلم على وضع خطة مماثلة لتستمر مع التلميذ طوال العام الدراسي ، وبذلك يمكن للمدرسة بعامة وللمعلم بخاصة مواءمة واجباته مع مقدرة التلميذ ، والتقليل من المواقف التنافسية غير العادلة وغير الشريفة .
وعند وضع الخطة العلاجية – التي سبق الإشارة إليها فيما تقدم – ينبغي مراعاة المقترحات التالية :
1 - تقوي وتتدعم العلاقات الناجحة بين التلاميذ إذا تجنب المعلم إجراء مقارنات لا لزوم لها بينهم .
2 - إن التغيرات في الاتجاهات هي أيضاً تغيرات في المشاعر ، لذا يجب أن يقرن المعلم بين الحقائق والاعتبارات العاطفية لمساعدة التلاميذ على تغيير اتجاهاتهم .
3 - من الممكن أن تتغير اتجاهات التلاميذ عن طريق الخبرات المباشرة .
4 - أن يساعد المعلم التلميذ على تبصر وتفهم الحقائق ، أن يعمل المعلم على إكساب التلميذ التفكير العميق في أية خلافات ظاهرة ، من الأمور المهمة التي تسهم في تغيير الاتجاهات السلبية للمتعلم .
5 - يجب على التلاميذ أن يروا ويتعلموا عن الأشخاص الأفذاذ والمكافحين الذين تمكنوا من الوصول إلى مراكز اجتماعية عالية وسمعة طيبة .
6 - حيث أن السلوك الظاهري قد يختلف في أحيان كثيرة عن الدوافع الكامنة ، لذا يجب أن يلجأ المعلم إلى المتخصصين ليفهم التناقض بين قول وفعل بعض التلاميذ ، وليعرف الاحتياجات الحقيقية للمتعلمين .
7 - يحتاج التلاميذ إلى معاونتهم على فهم وشعور وأحاسيس بعضهم البعض ، حتى يتحقق التجاوب الكامل بينهم .
8 - يستطيع المعلم أن يستفيد من مواقف التشاحن والاحتكاك التي قد تحدث بين التلاميذ وتخل بنظام الصف ، وذلك بجعل موضوع أي مشكلة مادة للتدريس والمناقشة داخل الصف ، وبذلك يساعد على حل هذه المشكلة ، ويقرب وجهات النظر بين أطرافها



lihvm Y]hvm hgwt

من مواضيع الاسطورة في المنتدى

رد مع اقتباس
   

 

 

   
  #6  
قديم 09-01-2009, 04:50 PM
الصورة الرمزية رمز الوفاء
رمز الوفاء رمز الوفاء غير متصل
نبض الاحباب


 
تاريخ التسجيل: 19-05-2007
الدولة: أم الدنيا وارض الكنانه
المشاركات: 141,635
قوة السمعة: 429510984
رمز الوفاء has a reputation beyond reputeرمز الوفاء has a reputation beyond reputeرمز الوفاء has a reputation beyond reputeرمز الوفاء has a reputation beyond reputeرمز الوفاء has a reputation beyond reputeرمز الوفاء has a reputation beyond reputeرمز الوفاء has a reputation beyond reputeرمز الوفاء has a reputation beyond reputeرمز الوفاء has a reputation beyond reputeرمز الوفاء has a reputation beyond reputeرمز الوفاء has a reputation beyond repute
افتراضي

مشكوره غاليتى

على الطرح الرائع والمفيد

ورده
من مواضيع رمز الوفاء في المنتدى

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-01-2009, 09:33 PM
الصورة الرمزية عماد الحويطات
عماد الحويطات عماد الحويطات غير متصل

 
تاريخ التسجيل: 15-11-2008
الدولة: الامارات ابو ظبي
المشاركات: 1,699
قوة السمعة: 253
عماد الحويطات will become famous soon enough
افتراضي

موضوع جميل جدا يحمل الكثير من التميز والابداع كل الشكر لك على الطرح الراقي
من مواضيع عماد الحويطات في المنتدى

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02-10-2009, 06:05 PM
ytubasi ytubasi غير متصل

 
تاريخ التسجيل: 01-10-2009
الدولة: الزرقاء
المشاركات: 106
قوة السمعة: 83
ytubasi will become famous soon enough
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى ytubasi إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ytubasi إرسال رسالة عبر Skype إلى ytubasi
Smile thnxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx

thnxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx
من مواضيع ytubasi في المنتدى

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

Des: الاردن اولا

ادعم الموقع جميع الخدمات مجانية

 

الدفع

الساعة الآن 01:58 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 PL2
Adsense Management by Losha
جميع الحقوق محفوظة لشبكه احباب الاردن 2004 - 2014( admin )

نكت 2014 | بنات الاردن | خطط دراسية | الانتخابات البلدية 2017 | توجيهي | اعلن هنا | توقعات الابراج

الايميل ,ومسنجر الخاص بالادارة فقط jo1jo.com@jo1jo.com

 

 

كل مايكتب بالمنتدى يعبّر عن رأي كاتبه ولا علاقة للإدارة به , كما أن الإدارة غير مسؤولة عن العلاقات الغير شرعيه التي تحصل بالمنتدى
ونبرأ ذمتنا أمام الله من ذلك

 

 

Security byi.s.s.w

 

توقعات الابراج 2013

توقعات الابراج 2014


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922